الأربعاء22112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية المجتمع المدني المجتمع المدني البحرين: التصويت المنفرد وغياب «الكوتا» والمال السياسي أبرز التحديات أمام المرشحات للانتخابات النيابية 2010

البحرين: التصويت المنفرد وغياب «الكوتا» والمال السياسي أبرز التحديات أمام المرشحات للانتخابات النيابية 2010

womenاعتبرت الكاتبة والباحثة منى فضل أن أبرز التحديات التي تواجهها المرشحات البحرينيات في الانتخابات النيابية والبلدية 2010 هي مسألة التصويت المنفرد، والمال السياسي، وغياب آلية «الكوتا» النسائية، والتأثير السلبي للقوى الدينية والسياسية، ناهيك عن التحديات التي لها علاقة بعملية خوض المعارك الانتخابية، إذ تدخل البعض مستقلات، إضافة إلى أن بعضهن لا يجدن العمل السياسي بحرفنة ولا يتمكنّ من نسج علاقات وليست لهن القدرة على خلق تحالفات.

جاء ذلك خلال الندوة التي استضافها مركز عبدالرحمن بن كانو الثقافي مساء أمس الأول عن «دعم المرأة للانتخابات بين الواقع والطموح»، بمشاركة فضل والمرشحة السابقة أنيسة فخرو.

كما أشارت خلال الندوة، إلى تحديات أخرى تواجهها المرشحة للانتخابات، أبرزها طبيعة الحراك السياسي الذي تفرزه طبيعة الأنظمة، وخصوصاً فيما يتعلق بقانون العمل الذي ينظم الجمعيات الأهلية والذي يمنع منعاً باتّاً على الجمعيات النسائية والاتحادات النقابية أن تدعم مرشحين بشكل عملي، ناهيك عن الخلل في آلية العملية الانتخابية مثل توزيع الدوائر الانتخابية وعدد المرشحين في الرقعة الجغرافية.

وقالت فضل: «لا يمكن إنكار أن النساء نلن نصيبهن في جوانب مختلفة من الحياة العامة والحياة السياسية، ومُنحت المرأة حق الانتخاب وتولي مناصب قيادية».

إلا أنها استدركت بالقول: «على رغم كل المؤشرات الإيجابية فيما يتعلق بالمكتسبات التي تحققت للمرأة، فإن هناك من يرى أن هذه المؤشرات لم تؤد إلى امتلاك النساء الشروط الكافية التي تبعدهن عن الأدوار الهامشية إلى الأدوار النوعية والمشاركة الفعلية في رسم السياسات وصناعة القرار، كما أن دور بعض المؤسسات لا يزال قاصراً».

وأشارت إلى أنه على رغم التقدم المتحقق في مجال المرأة، فإنه تقدم بطيء، وصلته بالواقع العملي ضعيفة ولا تتناسب مع حركة التغيير، على حد تعبيرها.

وأضافت «في انتخابات 2006 ذهبت النساء إلى التصويت بأعداد كبيرة، والدليل على ذلك أن نسبة تصويت النساء بلغت 51 %، ولكن ما الذي أفرزته صناديق التصويت؟، فوز امرأة واحدة بالتزكية».

واعتبرت فضل أن عدد المرشحات في انتخابات 2006 تضاعف عن مرشحات 2002 ليصل إلى 16 مرشحة، وهو ما كان مؤشراً إيجابيّاً من الناحية الكمية.

المصدر: جريدة الوسط البحرينية

Find us on Facebook
Find us on Facebook