الإثنين20112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الانتخابات الانتخابات الرئاسية السودان: 4.70.000 جنوبي بالخرطوم والجنوب يحق لهم التصويت اليوم في استفتاء تقرير المصير

السودان: 4.70.000 جنوبي بالخرطوم والجنوب يحق لهم التصويت اليوم في استفتاء تقرير المصير

markazتجري اليوم الاحد 9 كانون الثاني/يناير2011، عمليات استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان والتي تستمر لـ7 ايام وبلغ عدد الناخبين المسجلين 4.70.000 ناخبة وناخبة مسجلين يحق لهم التصويت من جنوبي الخرطوم والجنوب السوداني حيث ان 52% منهم نساء. ويلزم مشاركة (60%) من الناخبين المسجلين في الاستفتاء كي يكون صحيحاً.

وأوضحت المفوضية انها قد أصدرت لائحة لتنظيم عملية الإدلاء بالأصوات وفرزها وإعلان النتائج في الاستفتاء، وأضاف أن اللائحة تنص على مُباشرة عد أصوات الناخبين في أي من مراكز الإقتراع فور إعلان إغلاق باب التصويت من جانب موظفي المفوضية القائمين على العملية، على أن يكون ذلك في نفس المركز الذي أجرى فيه الإقتراع، وأكد أن النتيجة ستعلن داخل المركز ويتم بعد ذلك تجميع كل نتائج المقاطعات لتعلن كولايَة ومن ثم ترفع النتائج الولائية لمفوضية استفتاء جنوب السودان التي تقدم بدورها الى رئاسة المفوضية في الخرطوم لإعلان النتائج النهائية.

الداخلية:

جاهزون لتأمين (تقرير المصير)

أكدت وزارة الداخلية أن الأمن متأهب لتأمين التصويت، وقال الفريق أحمد إمام التهامي المتحدث باسم وزارة الداخلية لـ «الجزيرة» أمس، أنّ الوزارة نَشرت (33) ألف شرطي في مختلف ولايات الشمال، كما دَرّبت نحو أربعة آلاف ضابط وجندي لتأمين الإستفتاء.

 وأشار التهامي إلى أن التحضير الأمني بدأ مع الإنتخابات الماضية وسيستمر حتى إنتهاء المرحلة الإنتقالية في يوليو 2011م، وأكّد التهامي أنّ مرحلة التدريب إنتهت قبل يومين، حيث جرى «إنعاش لذاكرة الضباط» بشَأن ما تَدَرّبوا عليه، وأنّ الوزارة الآن في مرحلة زيارات إلى الولايات على مستوى هيئة الإدارة برئاسة وزير الداخلية وينتشر بقية أعضاء الهيئة في ولايات الشمال والوسط.

وأوضح أنّ عدد مراكز الإقتراع في ولايات الشمال يبلغ (169) مركزاً، أكثر من (70) مركزاً منها في ولاية الخرطوم، تليها دارفور ثم ولاية النيل الأزرق، وأضاف التهامي أن أغلب التوقعات تشير إلى أنّ عدد الذين سيصوِّتون غداً الأحد سيكون أقل بكثير من المسجلين فعلياً نظرًا لأنّ معظم الجنوبيين غادروا الشمال إلى الجنوب.

وفي السياق أكدت سعاد إبراهيم عيسى المتحدثة الرسمية باسم مفوضية الاستفتاء أن التصويت سيبدأ من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الخامسة مساءً لمدة سبعة أيام بحيث تنتهي عملية التصويت يوم 15 يناير الجاري.

 وقالت سعاد لـ «الجزيرة» إن الاستعدادات كافة في مراكز الاقتراع قد اكتملت وأصبحت جاهزة لاستقبال المقترعين، وأشارت إلى أن هناك (273) ألف جنوبي في الشمال يحق لهم الاقتراع، وقد سجل منهم للتصويت نحو (115) ألفاً. وأضافت سعاد أن عملية الاقتراع ستتم عبر البصمة، وأشارت الى أنها طريقة «مضبوطة ومؤمنة»، نافيةً ما تردد من مخاوف تلاعب في هذا الصدد.

 وأوضحت سعاد أن الناخب الجنوبي عندما تقدم للتسجيل للاستفتاء وضع بصمته في السجل الانتخابي، وعندما يأتي للتصويت سيضع بصمته لتتم عندها مقارنة البصمتين باستخدام الحاسوب. وأضافت أنه بعد إنتهاء التصويت وإغلاق المراكز كافة يوم 15 من الشهر الجاري ستبدأ عملية فرز وعَدّ الأصوات وإظهار النتيجة في نفس المركز، ثم تُرسل نتائج المراكز المختلفة إلى المنطقة ثم إلى الولاية التابعة لها، وقالت إنها سترسل بعد ذلك إلى الجنوب وأخيراً بعد تجميع النتائج كافة تُرسل إلى المفوضية في الشمال التي ستعلن النتيجة الأولية.

وفي الإطار أكد حسن إبراهيم جاد الكريم مدير إدارة المراكز الخارجية وإدارة العمليات بالإنابة، أنّ الإعلان الأولي للنتائج سيتم بعد تجميع النتائج من المراكز في المناطق الثلاث المتمثلة بجنوب السودان وشماله ودول الخارج وهي مصر واثيوبيا وكينيا ويوغندا وأستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وإيطاليا. وأضاف أنه ستبدأ بعد ذلك مرحلة استقبال الطعون في النتائج التي تَستمر حتى منتصف فبراير المقبل، لكنه نوّه بأنه سيتم استخدام الحبر إلى جانب البصمة عند الإقتراع لضمان مزيد من المصداقية للاستفتاء.

جونقلي تمنع بيع وتعاطي الخمور أيام الإستفتاء

أصدرت سلطات مقاطعة أكوبو بولاية جونقلي بجنوب السودان، أمراً محلياً بمنع بيع وتعاطي الخمور في جميع أنحاء المقاطعة خلال أيام التصويت في الإستفتاء على حق تقرير المصير.

وقال جوي جول يول محافظ المقاطعة لـ «راديو مرايا» أمس، إن القرار جاء تلبية لطلب من نساء المقاطعة لتجنب أي إزعاج خِلال فترة التّصويت التي وصفها باللحظة التاريخية، وأشار يول إلى أن الأمر سيكون نافذاً حتى نهاية فترة التصويت، وتوعد المحافظ كل من يضبط ثملاً أو يبيع الخمر باتخاذ إجراءات قانونية صارمة ضده.

الأمم المتحدة:

متفائلة بتنظيم استفتاء هادئ

أكدت بعثة الأمم المتحدة أن الإجراءات كافة لعملية الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب اكتملت وان الوضع الأمني مستقر.

وقال دي?يد غريسلي مسؤول جنوب السودان في بعثة الأمم المتحدة في السودان، ان كل شئ يبدو في مكانه في المناطق التي تضم (2638) مركز اقتراع، وأضاف خلال لقاء مع الصحَفيين في جوبا أمس، أن المشككين الذين كانوا يعتقدون أن جنوب السودان لن يجهز لتنظيم الاستفتاء غدا كانوا على خطأ.

وقال غريسلي إن الوضع الأمني مستقر على الرغم من بعض المعارك القبلية الاسبوع الماضي في ولاية البحيرات، وأضاف أن التوتر على طول الحدود بين الشمال والجنوب تراجعت خلال الاسابيع الماضية. وتابع: إن المعلومات التي قالت إن المعسكرين يعززان مواقعهما العسكرية على الحدود كَانَ مُبالغاً بها على ما يبدو، وزاد: إن مستوى عدم الاستقرار في جنوب السودان هو الأدنى منذ التوقيع على اتفاق السلام في 2005م.

وفي السياق حذرت مليندا يانغ مسؤولة أوكسفام في الجنوب من أن عودة الناخبين إلى الجنوب تزيد الضغط على المجتمعات التي ينقصها الماء والغذاء والمسكن والخدمات الصحية.

 المفوضية:

 الاستعدادات «مكتملة تماما» للاستفتاء

أكدت المفوضية القومية للاستفتاء جاهزيتها واستعداتها واكتمال ترتيباتها النهائية من اجراءات فنية وادارية بوصول جميع المواد وتسليمها لجميع المراكز في جنوب السودان.

وقال جورج ماكير مسؤول الاعلام بالفوضية لـ (الرأى العام) أمس، ان الاجراءات الادارية تم وضعها بطريقة محكمة، واضاف: جاهزون تماما للعملية حيث تم تدريب العاملين على عملية الاقتراع فى جميع المراكز تحسبا لعدم وقوع اخطاء، واشار لعدم وجود عقبات اومشاكل تواجهها المفوضية حتى الان من ناحية الامن او الترحيل لكل اللجان والمقاطعات والجميع جاهزون ومننتظرين لبدء العملية غدا ، وقال الوضع جاهز(100%).

وقال ماكير ان الاستعدادات «باتت مكتملة تماما»، واضاف لـ وكالة (فرانس برس) أمس، ان الاستعدادات «باتت مكتملة تماما». واوضح ان قوة الامم المتحدة في السودان قدمت طائرات لنقل بطاقات الاقتراع الى المناطق النائية.

أشاد جيمي كارتر الرئيس الأمريكي الأسبق لدى لقائه أمس رئيس مفوضية إستفتاء جنوب السودان، بروفيسور محمد ابرهيم خليل بالجهد الكبير الذي قامت به المفوضية وتجاوزها العديد من الصعاب بوصولها للمرحلة الاخيرة من استفتاء الجنوب.

وقدم كارتر التهنئة لبروفيسور خليل وأعضاء المفوضية بالإنجاز الكبير الذي يضمن إجراء الإستفتاء في جو سلس وبحرية وشفافية.

من جانبه قال خليل إنه قدم للرئيس كارتر شرحاً مستفيضاً عن المراحل المختلفة لعملية الإستفتاء.

 وفي السياق أَكَّدَ السفير محمد عثمان النجومي الأمين العام للمفوضية أن المفوضية أكملت إستعداتها كافة لبدء عملية الإقتراع على إستفتاء الجنوب، وأشار إلى أن المفوضية ستعمل على نشر كشوفات الناخبين اليوم السبت، وأَكّدَ أنّها على صلة تامة بالأجهزة الأمنية والشرطية، التي تعمل على تأمين مراكز الإقتراع كافة حتى تجرى العملية بهدوء وأمن وسلام، وأوضح أن عدد المسجلين بالولايات الجنوبية الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم بلغ (3,900) ملايين ألف ناخب، فيما بلغ عدد المسجلين بالولايات الشمالية، الذين سيدلون بأصواتهم ما يقارب (170) ألف مواطن، وعدد المسجلين بالدول الثماني التي حددها القانون (60) ألفاً.

إعتماد بعثة المراقبة الدولية في مراقبة الإستفتاء

إعتمدت مفوضية إستفتاء جنوب السودان بعثة المراقبة الدولية لمنظمة مُواطني العالم الدولية المكونة من «15» مراقباً دولياً ترأسها يانا نازاروفا من روسيا لمراقبة الاستفتاء.

وقال مصدر لـ (سونا) أمس، بتحالف قوس قزح يضم عدداً من منظمات المجتمع المدني المشاركة في عملية المراقبة، ان تحالف قوس قزح وّقع إتفاقية للعمل المشترك مع بعثة المراقبة الدولية لمنظمة مواطني العالم من خلال نشر (2500) مراقب محلي و(15) مراقباً دولياً.

«الجزيرة» تكمل الترتيبات

 فرغت اللجنة العليا للإستفتاء بولاية الجزيرة من تدريب رؤساء وموظفي مراكز الاقتراع على العملية الإجرائية للاقتراع وفرز أصوات الناخبين في إستفتاء تقرير المصير بولاية الجزيرة، وسيصوِّت (4500) ناخب بالولاية وفقاً لكشوفات التسجيل النهائية.

وقال عمر مصطفى رئيس اللجنة العليا للاستفتاء بالولاية لـ «الشروق» أمس، إن اللجنة استلمت المعينات اللوجستية اللازمة لإجراء العملية منذ وقت مبكر، ودعا مصطفى الناخبين للمشاركة في التصويت عبر مراكز الإقتراع في محليات الولاية السبع، وأشار إلى أن المراحل المنتهية من عملية الاستفتاء في الولاية مضت بصورة هَادئة، وأوضح أن اللجنة تلقت طعنين تَمَّ رفضهما من قبل لجان الاستئنافات بالمفوضية.

وفي السياق قال عثمان حسين الجمل مسؤول التدريب باللجنة العليا للاستفتاء بالولاية إن الدورة التدريبية إستهدفت (40) متدرباً يتم توزيعهم على ثمانية مراكز بالولاية، وأكد حسين إستعداد المراكز لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في الوقت المحدد.

تعهد أمريكي بدعم سياسي وإقتصادي للدولة الوليدة

 تعهدت الولايات المتحدة بتقديم دعم سياسي وإقتصادي للدولة الوليدة في جنوب السودان في حال تصويت الجنوبيين لصالح الانفصال في الاستفتاء الذي سيُجرى غداً الاحد.

وقال جوني كارسون  مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الأفريقية ان الاستفتاء بشأن تقرير مصير جنوب السودان يجب أن يُجرى بشكل سلمي ويعكس إرادة الشعب، وأضاف كارسون في تصريحات للصحفيين أمس بواشنطن، بشأن الاستفتاء «نحن نعتقد أنه سيعكس إرادة الشعب، وسيُجرى في موعده المحدد بشكل سلمي ومنظم جيداًَ»، وأكد كارسون أنه إذا آلت نتيجة الاستفتاء إلى انفصال الجنوب فإن الدولة الوليدة ستُحظى بدعم سياسي وإقتصادي من جانب الولايات المتحدة.

المصدر: صحيفة الراي العام السودانية

 

 

Find us on Facebook
Find us on Facebook