الجمعة24112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار العربية رصد ومراقبة تونس: الهيئة المستقلة للانتخابات تقرر التمديد في أجل عملية التسجيل إلى 14 آب/أغسطس

تونس: الهيئة المستقلة للانتخابات تقرر التمديد في أجل عملية التسجيل إلى 14 آب/أغسطس

Tu3107قررت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التمديد في عملية التسجيل لانتخابات "التأسيسي" الى يوم 14 أب/أغسطس/أوت، بدل الموعد السابق الذي كان مقررا يوم 2 آب/أغسطس/أوت.

وستواصل مكاتب التسجيل فتح أبوابها أمام المواطنين ابتداء من الثامنة صباحا الى غاية الساعة الرابعة بعد الزوال أثناء رمضان، كما ستواصل وحدات التسجيل المتنقلة عملها أثناء الليل أيضا.

وقد تقرر ذلك خلال اجتماع عقده أعضاء المركزية، بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات وتواصل إلى ساعة متأخرة السبت 30 تموز/يوليو.

وكان كمال الجندوبي رئيس الهيئة رجح في ندوة صحفية عقدتها الهيئة يوم الجمعة 29 تموز/يوليو، إمكانية التمديد في آجال التسجيل في انتخابات المجلس التأسيسي بعد تدارس كل الحيثيات المحيطة بعملية التسجيل قبل اتخاذ القرار المناسب الذي يدعم مصداقية هذه المحطة الانتخابية، ولا يكون معرقلا للتمشي الانتخابي المضبوط لإجراء هذا الاستحقاق في موعده.

وكانت الهيئة المركزية ضبطت آجال التسجيل، حيث انطلقت عملية تسجيل الناخبين بمكاتب التسجيل يوم 11 جويلية 2011 على الساعة الثامنة صباحا وتختم هذه العملية يوم 02 أوت 2011 على الساعة السادسة مساء كما قرر لها في البداية، كما يتم تسجيل الناخبين التونسيين بالخارج بمقرات السفارات والقنصليات التونسية وعند الاقتضاء بمكاتب تسجيل معدة للغرض يقع إعلام العموم بها.

من ناحية أخرى ووفقا لصلاحيات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات فبإمكانها عند الاقتضاء إصدار قرار في التمديد في آجال ختم التسجيل بحسب نسق الطلب عليه كما يمكن تغيير أوقات فتح المكاتب ويعلم العموم بذلك.

ولا يمكن للتمديد أن يتجاوز تاريخ 20 أوت وهو التاريخ تعليق قائمات الناخبين المحينة والتي تتضمن من تم ترسيم أسمائهم أو أولئك الذين وقع شطب أسمائهم.

ووفق نفس الرزنامة المعتمدة من قبل الهيئة فان باب الترشحات يفتح بمقرات الهيئات الفرعية للانتخابات بداية من 1 سبتمبر 2011 على الساعة الثامنة صباحا إلي يوم 07 سبتمبر 2011 على الساعة السادسة مساء وتستمر كل يوم من الفترة المذكورة دون انقطاع.

من جهة أخرى أحدثت بعض الأحزاب مطويات تم توزعتها على المواطنين، كما حثت منظمات عبر الخطاب المباشر، أو عبر الحملات المنظمة المواطنين للتسجيل، وذلك لمساعدة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في حملتها الوطنية الضخمة المعتمدة على الإشهار والعمل الميداني لضمان نسب تسجيل كبيرة لانتخابات المجلس التأسيسي غير أن أغلب المواطنين التونسيين لم يسجلوا إلى الآن، ولم يفق عدد المسجلين 20 بالمائة.

المصدر: الصباح التونسية

Find us on Facebook
Find us on Facebook