الجمعة24112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار العربية رصد ومراقبة 62% نسبة المشاركة في المرحلة الثالثة من انتخابات مجلس الشعب في مصر

62% نسبة المشاركة في المرحلة الثالثة من انتخابات مجلس الشعب في مصر

62% نسبة المشاركة في المرحلة الثالثة من انتخابات مجلس الشعب في مصر

أعلن المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات، أن نسبة التصويت فى الجولة الأولى من المرحلة الثالثة لانتخابات مجلس الشعب 2011 - 2012 بلغت 62 \%.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده المستشار عبدالمعز إبراهيم مساء اليوم السبت بمقر الهيئة العامة للاستعلامات بمدينة نصر.

وجرت الانتخابات فى 9 محافظات هى القليوبية، والدقهلية، والغربية، والمنيا، وقنا، ومرسى مطروح، وشمال سيناء، وجنوب سيناء، والوادى الجديد.

وكانت انتخابات المرحلة الثالثة قد انطلقت جولتها الأولى يومى الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وقال المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات، إن إجمالى عدد الناخبين الذين صوتوا فى المرحلة الثالثة من انتخابات مجلس الشعب وصل إلى 8 ملايين و656 ألفا و657 من أصل 14 مليونا و39 ألفا و300 مواطن لهم حق التصويت فى هذه المرحلة.

وأوضح إبراهيم فى المؤتمر الصحفى أن عدد الأصوات الصحيحة وصل إلى 7 ملايين و836 ألفا و253 فيما بلغ عدد الأصوات الباطلة 820 ألفا و404 أصوات.

وأوضح المستشار عبدالمعز إبراهيم إن النتائج النهائية للفردى كالتالى:

محافظة المنيا:

الدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة المنيا: إعادة بين كل من: على أحمد محمد عمران "فئات" وعلى عبد الحميد عبد الجواد "فئات"، وجمعة يوسف أحمد كفافى "عمال" وأحمد عبد الغنى محمد حسن "فلاح".

الدائرة الثانية ومقرها مركز شرطة مغاغة: إعادة بين كل من: محمد محمد عبد الله حسن الباسل "فئات" وحمدى خليفة محمد عبد النبى "عمال" وعلاء الدين عبد الفتاح محمد "فلاح" وحجازى محمد هارون محمد "فلاح".

الدائرة الثالثة ومقرها مركز شرطة المنيا: إعادة بين كل من: مشرف أحمد محمد مشرف "فئات" وخالد عمر إسماعيل "فئات"، وأحمد سيد محمد عبود "عمال" وأميل حبيب أيوب "عمال".

الدائرة الرابعة ومقرها قسم شرطة ملوى: إعادة بين كل: من أحمد يوسف تونى أبو الخير "فلاح" ورياض عبد الستار حسن "فلاح"، ومدحت عبد الجابر على "فئات" وأحمد فرغلى محمد منير "فئات".

محافظة قنا:

الدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة قنا: إعادة بين كل من: أحمد سيد محمد الصغير "فئات" وعبد الباقى عبيد أبو زيد "فئات"، وعادل محمد عبيد "فلاح" وحمدى محمد حسن "فلاح".

الدائرة الثانية ومقرها شرطة قوص: إعادة بين كل من: هشام أحمد حنفى عبد الله "فلاح" وصبرى يوسف داود عبد الله "عمال"، وعصام محمد على عبد اللطيف "فئات" ومحمد يونس محمد على "فئات".

الدائرة الثالثة ومقرها مركز شرطة نجع حمادى: إعادة بين كل من: أحمد ضبيع محمد بدوى "فئات" وخالد محمد عبد الفتاح أبو بكر "فئات"، محمد أبو الطيب أحمد قنديل "فلاح" وعبد الرحيم إسماعيل السيد "عمال".

محافظة القليوبية:

الدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة بنها: إعادة بين كل من: محسن يوسف السيد راضى "فئات" وعلى محمد محمد ونيس "فلاح" وهانى جاد فهيم جاد "فلاح" ورامى مجدى محمد كمال "فلاح".


الدائرة الثانية ومقرها مركز شرطة أول شبرا الخيمة: فوز كل من ناصر سالم سالم الحافى وشهرته "ناصر الحافى" بمقعد "الفئات"، وجمال محمود شحاتة إبراهيم وشهرته "جمال شحاتة" بمقعد "العمال".

الدائرة الثالثة ومقرها مركز شرطة الخانكة: إعادة بين كل من: أحمد محمد محمود دياب "فئات" وأشرف محمد صالح اللبان "فئات"، وسيد إمام محمود القاضى "عمال" وحسين محمد محمود عشماوى "عمال".

محافظة الغربية

الدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة أول طنطا : فوز السيد عبد المقصود عسكر بمقعد "عمال" ، فيما تجرى الإعادة على مقعد الفئات بين كل من: محمد عبد الحميد أحمد لطفى ومحمد مدحت عبد الحفيظ السيد مشعل.

الدائرة الثانية ومقرها مركز شرطة كفر الزيات: إعادة بين كل من: على عبد الفتاح على "فئات" وعلم الدين أحمد حافظ "فئات"، ومحمود إسماعيل إسماعيل "فلاح" وصلاح محمود إبراهيم "عمال".

الدائرة الثالثة ومقرها قسم شرطة أول المحلة الكبرى : إعادة بين كل من: حمدى الدسوقى محمد الفخرانى "فئات"، وعبد الحليم عوض الله هلال "فئات"، ومحمود توفيق محمد عبد العال "عمال" ونعمت رشاد محمد أحمد قمر "عمال".الدائرة الرابعة ومقرها مركز شرطة المحلة الكبرى : إعادة بين كل من: عبد العزيز يحيى محمد عبد العزيز "عمال" وحامد جلال حامد "فلاح"، وعبد المحسن كامل السيد أبو الخير "فئات"، وسامح عبد الحميد شوقى "فئات".

الدائرة الخامسة ومقرها مركز شرطة زفتى : إعادة بين كل من: إبراهيم زكريا إبراهيم "فئات" وعبد الله محمود أحمد شاهين "فئات" ، وأحمد عبد المطلب الألفى "عمال" وماهر محمد سيد أحمد شحاتة "فلاح".

محافظة الدقهلية

الدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة أول المنصورة : فوز يسرى محمد محمد السيد هانىء وشهرته "الدكتور يسرى هانىء" بمقعد "الفئات" ، وإعادة بين كل من طارق محمد قطب "عمال" ووحيد رمضان محمد فودة "عمال".

الدائرة الثانية ومقرها مركز شرطة بلقاس : إعادة بين كل من: على إبراهيم على قطامش "فئات" وحسن جمعة أبو الفتوح "فئات"، وسعد على عبده الحلوجى "عمال" ومحمد أحمد إسماعيل "عمال".

الدائرة الثالثة ومقرها مركز شرطة دكرنس : إعادة بين كل من: عماد شمس الدين محمد عبد الرحمن "فئات" وأحمد إسماعيل شكرى "فئات"، وعبد الحميد محمد حسن "عمال" وسليمان حامد سليمان" عمال".

الدائرة الرابعة ومقرها مركز شرطة المنزلة : إعادة بين كل من: إبراهيم إبراهيم أبو عوف يوسف "فئات" والداوودى محمد محلب "فئات"، ومحمود نبيه حسنين عيد "فلاح" وخالد مصطفى كامل عبد السلام "عمال".

الدائرة الخامسة ومقرها مركز شرطة ميت غمر : إعادة بين كل من: خالد محمد متولى الديب "فئات" ومرتضى أحمد محمد منصور "فئات"، والسيد محمد منصور على "فلاح" وطاهر أحمد السعيد عطا "فلاح".

الدائرة السادسة ومقرها مركز شرطة السنبلاوين : إعادة بين كل من: السيد محمد نيازى العدوى "فئات" وأسامة محمد عبد العاطى "فلاح"، ورمضان محمد الإمام محمد "عمال" وعبد القادر إبراهيم محمد "فلاح".


محافظة مطروح:

الدائرة الأولى ومقرها مديرية أمن مطروح: فوز منصور ضيف علام الشافعى وشهرته "عثمان القطعانى" بمقعد "الفئات"، وإعادة بين كل من: منصور قوية عنون قوية "فلاح"، ورزق جالى نصر الله نوح "فلاح".

محافظة الوادى الجديد:

الدائرة الأولى ومقرها مديرية أمن الوادى الجديد: إعادة بين كل من: محمد عبد المجيد حامد "فئات" وسيد محمد يمانى نصر "فئات"، وعلاء الدين عبد اللطيف سليمان "عمال" وعبد المنعم محمد إسماعيل "فلاح".

محافظة شمال سيناء:

الدائرة الأولى ومقرها مديرية أمن شمال سيناء: إعادة بين كل من: عبد الرحمن سعيد عبد الرحمن داوود "فئات" ويحيى محمد إبراهيم عطية الغول "فلاح"، وعلى محمد سالمان "عمال" وسامى كامل إبراهيم الكاشف "عمال".

وبالنسبة لمحافظة جنوب سيناء، أوضح المستشار عبد المعز إبراهيم أن اللجنة قررت إرجاء إعلان نتائج الجولة الثالثة فى انتخابات المحافظة حتى يصل إليها أصل كامل النتائج.

وفيما يخص نتائج القوائم، أوضح المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات، أن أصل إجمالى الناخبين فى المحافظات التسع 14 مليونا و39 ألفا و300 من واقع قاعدة بيانات الناخبين، حضر منهم 8 ملايين و875 ألفا و372، وذلك من واقع تجميع المحاضر، لافتا إلى أن الأصوات الصحيحة بلغت 8 ملايين و371 ألفا و553، فيما بلغت الأصوات الباطلة 503 آلاف و819، لتبلغ بذلك النسبة المئوية 63.2%.

وقد حصلت قائمة حزب الحرية والعدالة على عدد 2 مليون و930 ألفا و752 صوتا بنسبة 35% من عدد الأصوات الصحيحة، و39 مقعدا فرديا، فيما حصلت قائمة حزب النور على 2 مليون و307 آلاف و58 صوتا بنسبة 27.5% من عدد الأصوات الصحيحة و31 مقعد فرديا.

بينما احتلت قائمة حزب الوفد المركز الثالث بنسبة 9% من نسبة الأصوات الصحيحة بعدد 820 ألفا و703 أصوات و12 مقعدا "فردى"، وجاءت قائمة الكتلة المصرية فى المركز الرابع بنسبة 5% بعدد 494 ألفا و141 صوتا، فيما جاءت قائمتا الثورة مستمرة والحرية فى المراكز التالية بنسبة 6.3%، وحصلت 25 قائمة حزبية أخرى على نسبة 16.3% من أعداد الأصوات الصحيحة، بينما حصل حزب الوسط على مقعد واحد فقط من القوائم و8 مقاعد "فردى".

وأوضح عبد المعز أن اللجنة القضائية العليا للانتخابات ستراعى خلال انتخابات مجلس الشورى التى ستعقد فى فبراير المقبل تلافى الأخطاء والسلبيات التى جرت خلال المراحل الانتخابية الثلاثة فى انتخابات مجلس الشعب، مؤكدا أن الفرز فى انتخابات مجلس الشورى سيجرى فى اللجان الفرعية، كما ستتم إعادة النظر والترتيب فيما يتعلق باللجان العامة للانتخابات لتوفير كامل النزاهة والشفافية خلال انتخابات مجلس الشورى.

وقال رئيس اللجنة، إنه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة شرح المعامل الانتخابى فيما يتعلق باحتساب نسبة الكسور المئوية بالنسبة للقوائم الحزبية، وذلك عبر كوكبة من رجال القضاء وعبر الفضائيات للرأى العام، مشيرا إلى أن هناك نماذج وأمثلة سيتم شرحها للرأى العام حول كيفية احتساب النسب والكسور المتعلقة بنتائج القوائم.

وأكد المستشار عبد المعز إبراهيم، أن المشاركة الفعالة فى هذه الانتخابات تعد نموذجا لحالة الحراك السياسى والحوار الصحى بين أطياف المجتمع من خلال المشاركة، مشيرا إلى أن الشعب المصرى خرج وقال كلمته بكل حرية ونزاهة غير مسبوقة.


وقال إن الشعب المصرى كان البطل الحقيقى للمشهد السياسى، مؤكدا أنه لا تراجع ولا استسلام عن استكمال الطريق الديمقراطى.

وأضاف "إن من يحاولون النيل من هذه الانتخابات وتعطيل قطار الديمقراطية هم قلة حاقدة، منهم من خسر فى هذه الانتخابات، ومنهم من تعرضت مصالحه الشخصية للضرر"، موجها فى الوقت ذاته التحية لشباب الثورة فى الذكرى الأولى لثورة 25 يناير.

وأشار إلى أنه لأول مرة فى تاريخ مصر يسمح لمحبوسين احتياطيا ومحجوزين تنفيذا لأحكام جنائية غير مخلة بالشرف الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات، تأكيدا لمبدأ سيادة القانون واحتراما لحقوق المواطن المصرى.

وحول رضاه بوصفه رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات عن سير العملية الانتخابية فى ظل الإشادة والنقد، قال المستشار عبد المعز إبراهيم إنه استقر فى وجدانه من خلال هذه التجربة الديمقراطية عدة حقائق، أبرزها ضرورة إصدار قانون جديد لمباشرة الحقوق السياسية، وأن الشعب وحده سيد القرار والقول الفصل فى كل شىء.

وعن موقف اللجنة القضائية العليا للانتخابات من المنظمات المدنية التى أثير حولها الجدل مؤخرا وتراقب الانتخابات حاليا، قال عبد المعز: "نحن لجنة قانون، والأصل فى الإنسان البراءة إلى أن تثبت إدانته بحكم واجب التنفيذ، ونحن نتعامل من هذا المنطلق مع الجميع".

وحول تغير نسب التصويت فى الجولة بين نتائج الفردى 62% والقوائم 63.2%، أوضح رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات أنه "لا يوجد تضارب فى هذا الأمر، حيث إنه من الممكن أن يدلى الناخب بصوته فى الفردى ولا يدلى به فى القوائم، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا يبطل صوت الناخب".

وردا على سؤال بشأن إمكانية صدور أحكام من الدائرتين الجنائيتين لمخالفات المرشحين فى الانتخابات البرلمانية، قال عبد المعز "إن النيابة العامة هى التى تحقق، ومن حقها أن تحيل المخالفات للقضاء، لافتا إلى أن اللجنة ليست جهة تحقيق أو جهة حكم ولا تتدخل فى اختصاصات أو عمل أى جهة أخرى، وعندما تصدر أحكام سنعلنها للجميع".

وقال رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات المستشار عبد المعز إبراهيم، إنه كان يأمل فى أن يكون سير العملية الانتخابية على أفضل ما يكون، إلا أنه شدد فى الوقت نفسه على أن ما وصلت إليه اللجنة تحقق بعد أن بذلت كافة جهودها.

وردا على سؤال بشأن استمرار تشكيل اللجنة القضائية العليا للانتخابات خلال انتخابات مجلس الشورى، قال عبد المعز :"اللجنة القضائية العليا ستكون كما هى لا مساس فيها، ولكن قد يحدث بعض التغيير فى اللجنة العامة، أو فى لجان المحافظات أو اللجان الفرعية".

وحول سبب انخفاض عدد الناخبين فى مرحلة الإعادة بالجولتين السابقتين للانتخابات ، قال رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات إن مرحلة الإعادة ليس فيها قوائم، لذلك معظم المنتمين لهذه القوائم لا يحضرون جولة الإعادة، فضلا عن المرحلة الأولى دائما يكون فيها عدد المرشحين أكثر.

وردا على سؤال بشأن اعتصام عدد كبير من المرشحين أمام اللجنة العليا القضائية للانتخابات بسبب حدوث تجاوزات من بعض القضاة، قال عبد المعز "إن المرشحين المعتصمين أمام اللجنة من محافظة جنوب سيناء، وأن أصل كامل النتائج الخاصة بهذه المحافظة لم يأت بعد"، مشيرا إلى أن المخالفات التى أحضرها المرشحون ستقوم اللجنة بفحصها بعد وصول أصل كامل النتائج.

اليوم السابع

Find us on Facebook
Find us on Facebook