الإثنين20112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الانتخابات الانتخابات الرئاسية رئيس المفوضية العليا: الانتخابات الليبية في السابع من تموز/يوليو

رئيس المفوضية العليا: الانتخابات الليبية في السابع من تموز/يوليو

رئيس المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا

طرابلس -اعلن رئيس المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا الاحد ان انتخابات المؤتمر الوطني العام، وهي اول انتخابات وطنية منذ اكثر من اربعين عاما، ستجرى في السابع من تموز/يوليو المقبل.

وقال نوري العبار ان موعد انتخابات هذا المجلس التأسيسي تم تحديده في السابع من تموز/يوليو، وذلك بعدما ارجئت هذه الانتخابات التي كانت مقررة اولا قبل 19 حزيران/يونيو لدواع "تقنية ولوجستية".

واشار العبار في مؤتمر صحافي الى ان قرار الارجاء سببه ايضا تاخير اقرار القوانين التي تنظم العملية الانتخابية وتمديد مهلة تسجيل الناخبين وآلية الطعن بالنسبة الى الترشيحات المرفوضة.

واوضح ان المفوضية العليا تسلمت مهماتها في 12 شباط/فبراير الفائت و"لم يكن امامها سوى 128 يوما للتحضير للانتخابات"، معتبرا ان "هذه المهلة قصيرة جدا، وخصوصا في بلد لم يشهد انتخابات منذ نحو نصف قرن".

ولفت العبار الى ان "رسالة" سلمت الاحد للمجلس الوطني الانتقالي لتوضيح قرار الارجاء.

وكان عضو في المفوضية العليا للانتخابات قال لفرانس برس السبت ان قرار ارجاء الانتخابات اتخذ بالتشاور مع خبراء في الامم المتحدة يعملون مع المفوضية.

ونص الاعلان الدستوري الذي اقره المجلس الوطني الانتقالي الحاكم على وجوب اجراء الانتخابات قبل 19 حزيران/يونيو، اي بعد 240 يوما من اعلان تحرير ليبيا من نظام معمر القذافي الذي تم في 20 تشرين الاول/اكتوبر 2011.

وسجل اكثر من 2,7 مليون ناخب اسماءهم للتصويت في هذه الانتخابات، اي ما يعادل ثمانين في المئة، علما بان ليبيا تعد ستة ملايين نسمة، 3,4 ملايين منهم لهم الاقتراع بحسب المفوضية.

وبعد انتخاب المؤتمر الوطني العام، سيعين اعضاؤه ال200 لجنة خبراء تكلف صياغة مشروع الدستور الذي سيطرح بعد ذلك في استفتاء. ويخصص 120 مقعدا في الاجمال للمرشحين المستقلين بينما ستكون المقاعد ال80 الباقية مفتوحة للحركات السياسية.

وتؤكد المفوضية ان اربعة الاف مرشح مستقل او مرشحين مسجلين على لوائح الحركات والاحزاب السياسية قدموا ترشيحاتهم.

وتأسست عشرات الاحزاب في الاشهر الاخيرة لخوض هذه الانتخابات.

(ا ف ب)

Find us on Facebook
Find us on Facebook