الثلاثاء21112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار العربية الاخبار العربية أمير الكويت يأمر بتعديل جزئي لنظام الانتخابات

أمير الكويت يأمر بتعديل جزئي لنظام الانتخابات

 أمير الكويت يأمر بتعديل جزئي لنظام الانتخابات

الكويت (رويترز) - قال امير الكويت يوم الجمعة انه أمر باجراء تعديل جزئي على النظام الانتخابي في الكويت لاصلاح عيوبه قبل الانتخابات المتوقعة مما دفع المعارضة إلى التهديد بمقاطعتها.

وحل الشيخ صباح الاحمد الصباح امير الكويت البرلمان الاسبوع الماضي ليمهد الطريق امام اجراء انتخابات جديدة يأمل كثيرون ان تنهي ازمة سياسية مزمنة عطلت مشروعات للتنمية في البلاد.

وقالت المعارضة التي فازت بالاغلبية البرلمانية في انتخابات اجريت في فبراير شباط انها تخشى ان تحاول السلطات وضع قواعد جديدة للانتخابات من شأنها ان تساعد المرشحين الموالين للحكومة.

وقال امير البلاد في خطاب نقله التلفزيون الحكومي على الهواء مباشرة "وجهت الحكومة بحتمية صدور مرسوم بقانون لإجراء تعديل جزئي في النظام الانتخابي القائم يستهدف معالجة آلية التصويت فيه لحماية الوحدة الوطنية وتعزيز الممارسة الديمقراطية ويحقق تكافؤ الفرص والتمثيل المناسب لشرائح المجتمع."

وقال ان المحكمة الدستورية الكويتية أصدرت حكما يسمح باجراء أي تعديلات ضرورية على النظام الانتخابي. لكنه لم يستفض في توضيح الاصلاحات المقترحة.

وانتقد سياسيون معارضون القرار وقالوا ان الدعوات لمقاطعة الانتخابات تتزايد.

وقال حمد المطر العضو السابق بالبرلمان ان المعارضة سبق ان اعلنت موقفها بانه إذا حدث أي تدخل فانها ستقاطع الانتخابات وان ما حدث هو تدخل في دستور الكويت.

واضاف انه يعتقد ان القرار سيؤدي إلى رد فعل كبير.

وقال فيصل المسلم وهو عضو سابق في البرلمان ايضا انه ليست هناك حاجة لاصدار هذا المرسوم وانه يرفض المشاركة في الانتخابات.

وقال الناشط ضاري الرجيب انه كانت هناك دعوات للاحتجاج ضد قرار الامير. وقال ان الشارع ليس سعيدا بالقرار.

وساعدت ثروة الكويت النفطية واغداق الدولة في تحقيق الرفاهية البلاد على تفادي موجة احتجاجات الربيع العربي التي اطاحت بحكام اخرين في المنطقة.

لكن الكويت شهدت مظاهرات بشكل منتظم منذ العام الماضي بسبب النزاع بين الحكومة التي تهيمن عليها الاسرة الحاكمة ومجلس الامة الذي يهيمن عليه الاسلاميون والمشرعون القبليون.

وتصاعدت حدة التوتر مع انتظار الكويتيين أن يحدد الامير موعدا لاجراء الانتخابات التي يجب ان تجرى خلال 60 يوما من حل البرلمان.

والقت السلطات الكويتية القبض على اثنين من السياسيين المعارضين يوم الخميس وحققت مع ثالث بعد ان ادلوا بتصريحات ينتقدون فيها الامير.

جاءت تصريحات أمير البلاد بعد أيام فقط من مظاهرة شارك فيها نحو 5000 شخص قرب البرلمان الكويتي حذر فيها المحتجون من إدخال أي تعديلات على قانون الانتخابات.

وقال الشيخ صباح إن الاضطرابات السياسية الحالية يمكن أن تؤدي إلى "فتنة هوجاء توشك أن تعصف بوطننا وتقضي على وحدتنا وتشوه هويتنا وتمزق مجتمعنا وتحيلنا إلى فئات متناثرة."

وأضاف أنه أصدر تعليمات للحكومة لإعداد مرسوم بقانون بإنشاء اللجنة الوطنية للانتخابات وتنظيم الحملات الانتخابية "لضمان نزاهة العملية الانتخابية".

Find us on Facebook
Find us on Facebook