الجمعة24112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الاخبار العربية الاخبار العربية الجزائر تطبق توصيات الاتحاد الأوروبي حول الانتخابات التشريعية

الجزائر تطبق توصيات الاتحاد الأوروبي حول الانتخابات التشريعية

800px-Flag of Algeria.svg

أعلن وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن بلاده ستطبق 17 توصية من أصل ال38 التي حملها تقرير بعثة الملاحظين التي أوفدها الاتحاد الأوروبي إلى الجزائر خلال الانتخابات التشريعية التي جرت يوم العاشر من مايو الماضي .

وقال مدلسي -في تصريحات صحفية له عقب اختتام محادثاته مع المفوضة السامية للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية كاترين آشتون بالعاصمة الجزائرية - "نحن حاليا في حملة انتخابية "فى إشارة إلى الانتخابات المحلية المقررة يوم 29 نوفمبر القادم " ومؤخرا استلمنا تقرير الاتحاد الأوروبي حول الانتخابات التشريعية بالجزائر وسنطبق 17 توصية من مجمل التوصيات ال38 التي حملها التقرير".

وأضاف أن مباحثاته مع كاترين أشتون تناولت تقييم التشاور السياسي بين البلدين كما تم الاتفاق على توسيع وتثمين هذا التشاور مستقبلا .

وأشار الى أن الجزائر تربطها علاقات جيدة مع الاتحاد الأوروبي سواء على الصعيد الاقتصادي أو السياسي، مؤكدا على ضرورة "مواصلة الجهود لتدعيم وتعزيز هذه العلاقات بما يعود بالفائدة على الجانبين.

وكان تقرير بعثة مراقبي الاتحاد الأوروبي قد أنتقد الانتخابات التشريعية الجزائرية الأخيرة والتي أسفرت عن فوز حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بالمرتبة الأولى في المجلس الشعبي الوطني "مجلس النواب" بحصده ل 208 مقاعد من مجموع 462 مقعدا.

وقال رئيس بعثة ملاحظي الاتحاد الأوروبي للانتخابات التشريعية خوسي إيناسيو سلافرانكا - في مؤتمر صحفي عقده في شهر أغسطس الماضي خلال زيارته للعاصمة الجزائرية لعرض التقرير- إن الانتخابات التشريعية التي جرت في مايو الماضي انطوت على نقاط ضعف ونقائص وأظهرت نتائجها أن الجزائريين عبروا عن رفض للمشاريع السياسية التي قدمتها الأحزاب .

وأضاف أن تقرير الاتحاد الأوروبي الذي ضم 60 صفحة - أظهر أن نظام التسجيل في الجداول الانتخابية يعاني ضعفا لأنه لا يسمح برقابة فعلية، كما أن غياب نشر للنتائج المفصلة اضعف شفافية المسار الانتخابي مما أدى إلى تعقد وضوح المقاعد الممنوحة التي كانت محل احتجاج من طرف بعض الأحزاب السياسية و ممثلي المجتمع المدني .

وأوضح أن مشاركة 44 حزبا في الانتخابات التشريعية الماضية من بينهم 21 حزبا تم الترخيص لهم قرب الانتخابات أدى إلى تفتيت الأصوات واستفادت مما جعل أحزاب الأغلبية تستفيد من ذلك.

المصدر : -أ ش أ

Find us on Facebook
Find us on Facebook