الأربعاء22112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الانتخابات الانتخابات النيابية انسحاب 24 مرشحا من انتخابات مجلس الأمة الكويتي

انسحاب 24 مرشحا من انتخابات مجلس الأمة الكويتي

أعلنت إدارة الانتخابات بوزارة الداخلية الكويتية عن انسحاب أربعة مرشحين عن خوض انتخابات مجلس الأمة ليصل إجمالي المرشحين المتنازلين منذ غلق باب الترشح إلى 24 مرشحا. وأظهرت الأرقام تقلص عدد المرشحين من النواب السابقين الذين بلغ عددهم في انتخابات مجلس فبراير 2012 الماضية 61 نائبا سابقا، إلى 23 نائبا سابقا يخوضون الانتخابات الحالية، وبهذا يكون عدد من امتنع عن خوض الانتخابات الحالية "ديسمبر 2012" من النواب السابقين الذين خاضوا الانتخابات الماضية "فبراير 2012" هو 38 نائبا سابقا. وأشارت مصادر مستقلة إلى وثيقة تجري صياغتها تحت مسمى "وثيقة وطن" لعرضها على جميع المرشحين للتوقيع عليها والالتزام بها خلال العمل بمجلس الأمة المقبل. وأوضحت المصادر لصحيفة "الوطن" أن من أهم بنود الوثيقة عدم إثارة النعرات الطائفية والالتزام بمبادئ الدستور، ووضع أولويات محددة يتم الالتزام بإنجازها، وعلى رأسها قضايا المواطنين المعيشية والقضايا الاقتصادية، وسرعة إنجاز قوانين ومراسيم مكافحة الفساد بإقرار هيئة النزاهة وكشف الذمة المالية وحماية المبلغ ومنع تضارب المصالح، وترجمة توجهات أمير البلاد إلى أفعال. وأكدت أن الهدف ولوج الأعضاء إلى مجلس الأمة وفق كتلة واحدة هدفها استثمار الوقت وعدم إضاعته في جدل ومهاترات، وإنجاز أكبر قدر من الأولويات، وفتح مشاورات بين السلطتين من خلال اللقاءات البروتوكولية بين اللجنة الوزارية ومكتب المجلس. المصدر : أ ش أ

أعلنت إدارة الانتخابات بوزارة الداخلية الكويتية عن انسحاب أربعة مرشحين عن خوض انتخابات مجلس الأمة ليصل إجمالي المرشحين المتنازلين منذ غلق باب الترشح إلى 24 مرشحا.

وأظهرت الأرقام تقلص عدد المرشحين من النواب السابقين الذين بلغ عددهم في انتخابات مجلس فبراير 2012 الماضية 61 نائبا سابقا، إلى 23 نائبا سابقا يخوضون الانتخابات الحالية، وبهذا يكون عدد من امتنع عن خوض الانتخابات الحالية "ديسمبر 2012" من النواب السابقين الذين خاضوا الانتخابات الماضية "فبراير 2012" هو 38 نائبا سابقا.

وأشارت مصادر مستقلة إلى وثيقة تجري صياغتها تحت مسمى "وثيقة وطن" لعرضها على جميع المرشحين للتوقيع عليها والالتزام بها خلال العمل بمجلس الأمة المقبل.

وأوضحت المصادر لصحيفة "الوطن" أن من أهم بنود الوثيقة عدم إثارة النعرات الطائفية والالتزام بمبادئ الدستور، ووضع أولويات محددة يتم الالتزام بإنجازها، وعلى رأسها قضايا المواطنين المعيشية والقضايا الاقتصادية، وسرعة إنجاز قوانين ومراسيم مكافحة الفساد بإقرار هيئة النزاهة وكشف الذمة المالية وحماية المبلغ ومنع تضارب المصالح، وترجمة توجهات أمير البلاد إلى أفعال.

وأكدت أن الهدف ولوج الأعضاء إلى مجلس الأمة وفق كتلة واحدة هدفها استثمار الوقت وعدم إضاعته في جدل ومهاترات، وإنجاز أكبر قدر من الأولويات، وفتح مشاورات بين السلطتين من خلال اللقاءات البروتوكولية بين اللجنة الوزارية ومكتب المجلس.

المصدر : أ ش أ

Find us on Facebook
Find us on Facebook