الأربعاء22112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الانتخابات الانتخابات النيابية الاردن : 7000 مراقب و1600 صحفي سيراقبون الانتخابات

الاردن : 7000 مراقب و1600 صحفي سيراقبون الانتخابات

7000 مراقب و1600 صحفي سيراقبون الانتخابات

قال رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب عبدالاله الخطيب ان ورقة اقتراع القائمة العامة اذا وضع عليها الناخب اكثر من اشارة فانها ستكون ملغاة بحكم القانون مبينا ان ورقة الاقتراع المخصصة للدائرة المحلية في حال ورد فيها اكثر من مرشح فانه سيتم اعتماد الاسم الاول من الاسماء الواردة فيها .

وقال الخطيب ان معايير الادارة في الانتخابات لم تعد ممارسة سلطة بقدر ما هي تقديم خدمة للناخب حتى يقتنع ان الصوت الذي وضعه في الصندوق هو صوته وانه لم يتم العبث به او تزويره وان كل الاجراءات التي اتخذتها الهيئة المستقلة للانتخاب تقود لحماية الناخب والعملية الانتخابية على السواء.

وقال الخطيب خلال لقائه اليوم رؤساء لجان الانتخاب في الـ 45 دائرة انتخابية بحضور نائب رئيس مجلس المفوضين وأعضاء المجلس ان اكثر الطرق فعالية لمحاربة المال السياسي ان يقتنع الموطن انه يدلي بصوته بسرية تامة خلف المعزل المخصص للاقتراع دون ان يعلم احد لمن ادلى بهذا الصوت.

وقال ان الانتخابات المقبلة ستكون تحت الرقابة موضحا ان اكثر من 7000 مراقب ونحو 1600 صحفي واعلامي سيراقبون الانتخابات لافتا انه من مصلحة الهيئة ان تكون الرقابة على مدار ساعات عملية الاقتراع والفرز وان يكون هناك مراقبا على كل صندوق وذلك حماية لسمعة الانتخابات والهيئة والمواطن ولجان الاقتراع والفرز مشيرا الى ان أي حالة تولد الشكوك لن تكون في صالحنا جميعا .

ودعا رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب رؤساء لجان الانتخاب الى التعامل بشفافية خلال عملية الاقتراع والفرز وتسجيل جميع الاعتراضات بما يضمن حق الجميع موضحا ان دخول مركز الاقتراع يقتصر على حملة التصاريح ورجل الامن المكلف رسميا على ان يكون بزيه العسكري.

وقال الخطيب ان الهيئة تعمل بأقصى درجات الجدية من اجل ضمان سلامة العملية الانتخابية من خلال اعتماد معايير وممارسات تضمن صوت الناخب في الصندوق مشيرا الى ان الهيئة وعبر التزامها بالتعليمات الناظمة للعملية الانتخابية تشعر بأنها اقتربت كثيرا من تطبيق المعايير الدولية المعتمدة في عملية الانتخاب.

وكان مدير العمليات في الهيئة المستقلة للانتخاب غالب الشمايلة قد استعرض مع رؤساء لجان الانتخاب التفاصيل الدقيقة لعملية الاقتراع والفرز والدور المنوط بهذه اللجان خلال العملية الانتخابية.

وقال الشمايلة أن القانون والتعليمات تملي على الناخب الزامية وضع ورقتي الاقتراع كل في الصندوق المخصص لها وبصرف النظر عن كيفية التصويت على الورقة سواء بالكتابة أو التأشير او في حال وضع ورقتي الاقتراع في الصندوقين دون الكتابة أو التاـشير.

واضاف ان عملية الاقتراع تتضمن سلسلة من الاجراءات الواضحة لضمان سلامة العملية الانتخابية وعدم السماح بالعبث بهذه الاجراءات حيث ستقوم لجنة الاقتراع والفرز لحظة وصول الناخب الى صندوق الاقتراع بالتحقق من شخصيته عبر الاطلاع على بطاقته الشخصية والتأكد من مدى مطابقتها مع بطاقة الانتخاب ومن ثم التحقق من وجود اسم الناخب في جدول الناخبين الورقي والالكتروني الخاص بالصندوق داخل غرفة الاقتراع والفرز.

واشار الى انه على الناخب احضار بطاقة الانتخاب وهوية الاحوال المدنية حيث ستقوم لجنة الاقتراع والفرز بالاحتفاظ ببطاقة الانتخاب وعند فتح الصناديق واجراء عملية الفرز سيتم التدقيق والتأكد من تطابق اعداد البطاقات الانتخابية المحتفظ بها لدى اللجنة مع عدد اوراق الاقتراع في كلا الصندوقين.

واستعرض الشمايلة نماذج ورقتي الاقتراع للدائرتين العامة والمحلية لافتا الى انهما سوف تكونان بلونين مختلفين وذات مواصفات عالية يصعب تزويرها او العبث بها وان حجم ورقة الاقتراع للدائرة المحلية يختلف من دائرة لاخرى وفق عدد المرشحين فيما يختلف حجم ورقة الاقتراع للدائرة العامة عن حجم ورقة الاقتراع للدائرة للمحلية .

من جانبه عرض مدير مديرية المعلومات في الهيئة المستقلة للانتخاب هشام الحجايا لرؤساء اللجان آلية عمل نظام الربط الالكتروني للعملية الانتخابية لافتا الى ان الهيئة اجرت تجارب فنية عديدة على النظام واخضعته لكل الاحتمالات المتوقع حدوثها كما جرى فحص خطط الطوارىء البديلة بمختلف انواعها سواء المتعلقة بالوصول الى مواقع العمل او تلك المتعلقة بالدعم الفني لشبكة الربط والانظمة الالكترونية.

وقال ان نظام المعلومات الانتخابي سيتحقق خلال يوم الاقتراع من اسماء الناخبين والتاشير عليهم الكترونيا عند ممارسة الناخب حقه في الانتخاب.

واضاف الحجايا ان النظام الالكتروني سيمكن الحضور من مندوبين ومراقبين واعلاميين في غرفة الاقتراع والفرز من رؤية البيانات الخاصة لكل ناخب يدلي بصوته من خلال شاشة خاصة مرتبطة مع شاشة مدخل البيانات لضمان دقة الادخال وسلامة الاجراءات.

واشار الى ان الية توزيع الناخبين على مراكز الاقتراع والفرز على الصناديق تاخذ بعين الاعتبار عدم تكرار اسم الناخب في اكثر من صندوق لافتا الى ان الناخب لايمكن له الادلاء بصوته بغير الصندوق المخصص له لارتباط اسمه الكترونيا بهذا الصندوق حيث سيتم التاشير على اسمه بعد الادلاء بصوته مبينا انه من الصعب ان يقترع الناخب مرة اخرى لان الشاشة ستظهر بيانات توضح متى واين وفي اي صندوق ادلى بصوته مبينا انه لا يمكن لمدخل البيانات التعديل في هذه الحالة الامر الذي يمنع حدوث اي نسبة من الاخطاء علما بان كل صندوق مرتبط بالمركز الرئيس للمعلومات من خلال 3 خدمات احتياطية تمكن الصندوق من التدقيق على الناخبين الكترونيا حتى في حال انقطاع الكهرباء عن المركز

وقال مدير مديرية المعلومات في الهيئة ان بيانات الناخبين في مركز العمليات الرئيسي مشفرة بحيث تمنع حتى مدير النظام من الاطلاع عليها ولا يمكن التعامل مع هذه البيانات الا من خلال الشاشات الخاصة لمدخلي البيانات .

واوضح الحجايا ان النظام الذي وفرته الهيئة في قاعات الاقتراع والفرز سيقوم كل ساعة بتحديث عدد المقترعين بحيث تكون ظاهرة للجميع في غرفة الاقتراع والفرز وبذلك تكون المعلومات متوفرة على مدار الساعة.

وقال انه تم بناء نظام المعلومات الجغرافي لكل مراكز الاقتراع والفرز تعكس المعلومات والبيانات الخاصة لكل ناخب من ناحية عدد الناخبين خلال يوم الاقتراع ونسبة الاقتراع ونتائج الانتخابات مشيرا الى انه تم تدريب 6500 من الكوادر التي ستشرف وتنظم عملية الربط الالكتروني .

(الغد)

Find us on Facebook
Find us on Facebook