الجمعة24112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية تقارير ودراسات تقارير ودراسات الشبكة الاردن : نسبة المشاركة كان التحدي الاكبر لنجاح العملية الانتخابية

الاردن : نسبة المشاركة كان التحدي الاكبر لنجاح العملية الانتخابية

الاردن : نسبة المشاركة كان التحدي الاكبر لنجاح العملية الانتخابية

تقرير عن يوم الانتخاب  

عمان، 24 كانون الثاني 2013، الساعة الثالثة ظهراً

الاردن : نسبة المشاركة كان التحدي الاكبر لنجاح العملية الانتخابية

عدم مشاركة غالبية احزاب المعارضة قلل من زخم المنافسة

تصدر الشبكة اليوم تقريرا عن ملاحظات مراقبيها للانتخابات البرلمانية الاردنية التي بدأت الساعة السابعة من صباح يوم الاربعاء الموافق 23/1/2013 وافتتاح المراكز الانتخابية وسير عملية الاقتراع في محافظات المملكة كافة.

توزع 53 مراقبا دولياً من فريق "شبكة الانتخابات في العالم العربي" على عمان العاصمة (الدوائر الاولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة) و10 محافظات (الكرك، معان، جرش، عجلون، اربد، البلقاء، مأدبا، الزرقاء، المفرق، العقبة) لمراقبة سير العملية الانتخابية خلال عمليتي الاقتراع والفرز في (40) دائرة انتخابية وما مجموعه (216) مركز و(523) صندوق. وقد جرى تسجيل بعض الملاحظات، جزء منها خرج في ثلاث تقارير تناولت مراحل الافتتاح، الاقتراع والاغلاق وصدرت يوم الانتخابات.

ستصدر شبكة الانتخابات تقريرها التفصيلي عن مجمل العملية الانتخابية للدورة السابعة عشر لمجلس النواب الاردني بعد صدور النتائج الرسمية النهائية بشهر.

الافتتاح :

سجلنا خلال مرحلة افتتاح مراكز الاقتراع الملاحظات التالية :-

  1. 1)افتتحت مراكز الاقتراع بشكل قانوني، إلا أن تأخيراً لمدة 5 إلى 35 دقيقة حصل في ثلاثين مركز لأسباب تتراوح بين بطء عملية الربط الاكتروني مع سجل الناخبين، وتعطيل جهاز كشف بطاقة الاقتراع والتأخير باعداد المراكز لاسقبال المقترعين.
  2. 2)تواجد جميع موظفو اللجان الانتخابية في المراكز التي تم رصدها حسب القانون الانتخابي والتعليمات.
  3. 3)تواجد مندوبو المرشحين في أغلب المراكز عند الافتتاح، في حين لوحظ وجود المراقبين المحليين والدوليين في أكثر من نصف المراكز.
  4. 4)سجلت حالة واحدة لمنع مراقبين دوليين من دخول مركز الأميرة عالية في الدائرة الثالثة في عمان العاصمة، من قبل رجل امن بسبب اصراره على الاحتفاظ بجهازه الخليوي داخل مركز الاقتراع.
  5. 5)وفقا لقانون الانتخابات، نسجل وجود مراقبين محليين ودوليين للمرة الأولى.
  6. 6)لم يجر ترهيب للناخبين أو منعهم من الوصول لصناديق الاقتراع في الافتتاح، وكان تعامل الموظفين الرسميين ايجابيا رغم تواجد الأمن داخل مراكز الاقتراع بكثافة.

عملية الاقتراع :

سجل مراقبونا النقاط التالية خلال عملية الاقتراع:-

حرية وسرية الاقتراع:

  • وضع الصندوق ومعزل الاقتراع أتاح قدر من الحرية وسرية الاقتراع، ولم يسجل المراقبين حوادث انتهاك تتعلق بسرية الاقتراع، باستثناء رصد حالات تصويت علني وجماعي في دوائر عمان العاصمة وجرش واربد.
  • عدم اتاحة سرية كافية في حالات تتعلق بتصويت الأميين ولم تطبق الاجراءات كاملة من طرف لجنة الاقتراع بحق المخالفين.

التحقق من الهوية والبطاقة الانتخابية:

  • جرت عملية التحقق من بطاقات الناخبين بشكل سليم ووفق النظام الانتخابي في غالبية المراكز، وكانت أسماء المقترعين تسجل في السجل كما هو مبين في القانون.
  • سجل مراقبونا في مركزين اثنين حالة حرمان من الاقتراع بسبب الاعتماد فقط على السجل الاكتروني.

جودة المواد والأدوات المستخدمة بعملية الاقتراع:

  • جميع الاوراق الانتخابية كانت تحمل الختم الرسمي وتوقيع رئيس لجنة الانتخاب في كل المراكز التي تم رصدها.
  • تعطلت لمدد زمنية مختلفة أجهزة الحاسوب في عدد من المراكز الانتخابية.
  • حصل تأخير في البدء بالتصويت بسبب خلل في جهاز كشف التحقق من الهوية والبطاقة الانتخابية.

المدة التي يحتاجها الناخب:

  • رصد المراقبون أن المدة الزمنية التي يحتاجها الناخب للادلاء بصوته تراوحت بين 3-5 دقائق، وفي حالات خاصة (الاميين وذوي الاحتياجات الخاصة) كانت العملية تحتاج لوقت أطول.

نسبة المشاركة:

  • بعض الدوائر شهدت إقبالا ملحوظاً من قبل الناخبين، فيما لوحظ عزوف عن التوجه لصناديق الاقتراع في دوائر اخرى. ولم يتمكن مراقبو الشبكة من تحديد نسبة المشاركة بسبب امتناع عدد من رؤساء اللجان عن تزويدهم بأعداد المشاركين.
  • لوحظ ارتفاع نسبة تصويت المسنين مقارنة بالشباب في بعض مراكز الاقتراع، وكان التصويت في مناطق فقيرة ونائية وعشائرية اكثر من المدن الحضرية.
  • سجلت بعثة الشبكة ارتفاع نسبة المشاركة في الساعات الأخيرة، اعتماداً على ما أعلنته الهيئة المستقلة للانتخابات على موقعها الالكتروني الساعة 6.20 د: من 49.92% والعدد الاجمالي للناخبين 1.134.286، إلى 56.06% وعدد الناخبين 1.287.760 بعد اغلاق الصناديق في الساعة الثامنة مساءا.

ممارسات الإدارة الانتخابية:

  • تعامل الموظفون العاملون في المراكز الانتخابية عموماً بشكل جيد مع المراقبين، باستثناء بعض مراكز لم يتجاوبوا مع المراقبين، بحجة سرية المعلومات وعدم وجود تعليمات بالافصاح عن معلومات للمراقبين.

تدخلات من السلطة التنفيذية أو المرشحين:

  • تدخل رجال الامن في سير العملية في بعض المراكز وسجل تواجدهم داخل اللجان الانتخابية ورافق أحيانا بعضهم المراقبين الدوليين إلى داخل المراكز.
  • تواجد أشخاص ليس لهم علاقة بالعملية الانتخابية داخل مراكز الاقتراع.
  • السماح لمرشحين بالتجوال في بعض المراكز الانتخابية والتواصل مع الناخبين على نحو مخالف لاجراءات وأنظمة الهيئة وجزءا من الدعاية الانتخابية.

عملية الاغلاق :

سجلت خلال عملية الاغلاق الملاحظات التالية :-

  1. 1)تم اغلاق غالبية مراكز الاقتراع وفق التعليمات والاجراءات المنصوص عليها في القانون بعد تمديد ساعة واحدة على الوقت المقرر.
  2. 2)سمح لناخبين بالتصويت بعد الساعة الثامنة مساء بفعل تواجدهم داخل المركز الانتخابي.
  3. 3)غلقت غالبية مراكز الاقتراع حسب الاجراءات المعمول بها.

عملية الفرز:

سجلت خلال عملية الفرز الملاحظات التالية :-

  1. 1)اتسمت عملية الفرز بصورة عامة بالشفافية والسلاسة، ولم يسجل مراقبو الشبكة اية مخالفات قانونية كبرى قد تؤثر على النتائج.
  2. 2)وجود تفاوت بين رؤساء اللجان في تطبيق اجراءات الفرز.

في ضوء ما سبق نبرز اهم الملاحظات الايجابية منها والسلبية على النحو التالي :

النقاط الايجابية :

  1. 1)توفير مناخ أمني مناسب لوصول المقترعين الى المراكز وتسهيل مهمة دخولهم ،رغم الحوداث البسيطة في بعض مناطق المملكة.
  2. 2)تسهيل مهمة تصويت ذوي الاحتياجات الخاصة والاميين في عملية الاقتراع.
  3. 3)فتح المراكز في موعدها وتواجد العدد المطلوب من العاملين في الجان وتوفير المستلزمات الاساسية لعملية التصويت.
  4. 4)استخدام التكنلوجيا في العملية الانتخابية ادى الى التسريع في اصدار نسب المقترعين والنتائج الاولية للانتخابات.
  5. 5)رغم مقاطعة بعض احزاب المعارضة للانتخابات ودعوتهم لعدم المشاركة، الا ان نسبة المشاركة التي اعلنتها الهيئة المستقلة للانتخابات تعتبر مؤشرا ايجابيا بالنظر للاعلان عن هذه النسبة من قبلها.
  6. 6)الموافقة على مشاركة المجتمع المدني المحلي والدولي في عملية المراقبة وإعداد التقارير مؤشر ايجابي لتحسين المستوى الانتخابي وصولا الى المعاير الدولية للانتخابات الناجحة.
  7. 7)تحديد مكان اقتراع الناخبين في مراكز محددة ومعروفة مسبقا للناخب يعتبر انجازا في تطور ادارة العملية الانتخابية.

النقاط السلبية :

  1. 1)استمرار الحملة الدعائية الانتخابية داخل وخارج المركز الانتخابي واستغلال اطفال في حملات دعاية الانتخابات.
  2. 2)ارتفاع عدد المرشحين والقوائم أدى إلى بطلان العديد من الأصوات وصعب من عملية الاقتراع على الاميين.
  3. 3)تفاوت اجتهادات وكفاءة العاملين في لجان الاقتراع حرم بعض الناخبين من التصويت والمشاركة.
  4. 4)تسهيل مهمة تصويت الناخبين والتهاون في تطبيق القانون والتعليمات والاجراءات خاصة في ساعات الاقتراع الاخيرة ادى لحدوث تصويت جماعي واخلال بسرية الاقتراع في بعض المركز الانتخابية.
  5. 5)بعد المراكز الانتخابية اكثر من 500 م واختيار بعضها الآخر في طوابق مرتفعة من مركز تصويت الناخبين ادى لعدم وصول البعض، خاصة الحوامل والمرضى وكبار السن.
  6. 6)عدم اتخاذ اجراءات سريعة وفورية بخصوص بعض المخلفات التي كانت تصل الى الجهات المسؤولة عن العملية، بالاخص استمرار حملة الدعاية الانتخابية وتواجد رجال الامن داخل المراكز.
  7. 7)بعض مراكز الاقتراع كانت ضيقة ولا تتسع لعدد الموظفين والمندوبين والمراقبين، كما كان معزل الاقتراع صغيراً، مما أدى لعدم انسيابية في التصويت وانتهاك سرية الاقتراع.
  8. 8)لوحظ عمليات نقل لناخبين من طرف بعض المرشحين في بعض الدوائر، خاصة في الساعات الأخيرة.

التوصيات :

اهم التوصيات في ما يتعلق باليوم الانتخابي:

  1. 1)رفع مستوى مهارات العاملين في ادارة الانتخابات واخضاعهم لتدريبات اكثر.
  2. 2)تطبيق المعايير الدولية في بعد مسافة 200 م من وما حول المركز الانتخابي بما يخص الدعاية الانتخابية.
  3. 3)استمرار استخدام والاستفادة من التكنولوجيا شريطة توفير المستلزمات الضرورية لها.
  4. 4)العمل على تسهيل مهمة الناخبين من حيث الوصول الى موقع الاقتراع على ان لا يتجاوز 500 م واستخدام المباني ذو الطابق الواحد.
  5. 5)وضع قائمة اسماء الناخبين على جدران المراكز لتسهيل تعرفهم على مكان التصويت قبل يوم الانتخابات.
  6. 6)اخذ تقارير شبكات المراقبة بعين الاعتبار في تقييم العملية الانتخابية والاستفادة من الدروس المستوحاة من التجربة لتقويم العملية في المستقبل.

في الختام: تؤكد بعثة الشبكة أن العملية الانتخابية جرت بشكل عام وفق القانون والاجراءات المعمول بها، وتم توفير بيئة مناسبة للتصويت، مما جعلها معبرة بصورة كبيرة عن رأي الناخبين.

لمزيد من المعلومات والتواصل مع فريق الشبكة في الاردن يرجى الاتصال :

برئيس البعثة : المحامي هوكر جتو

799074315 00962

د. فيوليت داغر- الناطق الرسمي باسم فريق المراقبة.

00962777370650

او عبر البريد الالكتروني

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

تأسست الشبكة عام 2006، بمشاركة خمسة وثلاثين منظمة مجتمع مدني من 12 دولة عربية، وقد راقبت منذ تأسيسها الإنتخابات في كل من اليمن، وموريتانيا، والمغرب، والأردن، والعراق، ولبنان، والسودان، وتونس، وليبيا، ومصر. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع الشبكة على الانترنت (www.arabew.org)

 

Find us on Facebook
Find us on Facebook