الأربعاء22112017

اخر تحديث UTC3_الثلاثاءAMUTCE_تشرين1/أكتوير+0000Rتشرين1AMUTC_0AMstUTC1509446624+00:00الثلاثاءAMUTCE

Back أنت هنا: الرئيسية الانتخابات الانتخابات النيابية تقرير انتخابات البرلمان التركية 2015

تقرير انتخابات البرلمان التركية 2015

تركيا 2015

بدأت حملة التوعية الانتخابية قبل شهر من بدأ الانتخابات حيث اشترك 19 حزباً في قوائم بأسماء مرشحيها للمجلس الأعلى للانتخابات ويشارك في الانتخابات التي تجري للمرة الخامسة والعشرين حوالي 56 مليون ناخب تركي لانتخاب 550 ممثلاً في البرلمان

 

1- التوعية الانتخابية
تمتاز هذه الانتخابات بصراع شديد بين الاحزاب الرئيسية الاربعة بشكل خاص و الذي يأتي في مقدمتها حزب العدالة و التنمية وحزب الشعب الجمهوري CHP وحزب الحركة القومية MHP وحزب الشعوب الديمقراطي HDP
و من خلال متابعتنا الاولية لحملة الدعاية الانتخابية و التي من المفترض ان تنتهي في 5/6 ، تم ملاحظة عدد من الخروقات التي تمت متابعتها في مدن أنطاليااسبرطة – ازمير – بورصة و التي يمكن ايجازها في النقاط التالية:-
1
سيطرة قائمة حزب الحكومة ( حزب العدالة و التنمية ) على اغلب الدعايات في الفضائيات و الشوارع و الاماكن العامة و استخدام جهد الدولة في ذلك و قد وصلت الى حد تدخل رئيس الجمهورية السيد ( رجب طيب أردوغان ) في هذه الحملة رغم ان الدستور يمنع تدخله في الانتخابات بأعتباره راعي للدستور و الشعب و هو ما جعله يبرر ذلك في خطاب اخير :- (نعم إنني أقف على مسافة واحدة من جميع الأحزاب السياسية، وأتعامل بحيادية تامة، مع العلم أن في قلبي حزب واحد وهذا من أحق حقوقي، ومع ذلك وعندما يلزم الأمر فإني لن أقف على الحياد ولكني سأقف دائماً مع الشعب وبين صفوفه." ويضيف "إني إن شعرت أن هناك ما يهدد أمن وسلامة ورفاهية هذا الشعب فإني سأنزل إلى الميادين التي أتيت منها ولن أكون رئيساً تقليداً يستقبل الوفود ويترأس المراسيم ولكني سأشارك الشعب رأيي وأفكاري وهذا أيضاً من حقي ولا ينكره علي الدستور 
2  
حدوث حوادث عنف اثناء الحملة و التي كان أشدها عمليتي التفجير في مدينة ديار بكر يوم الجمعة 5/6 و الذي ادى الى مقتل اربع اشخاص و جرح 200 اخرين و ذلك في تجمع انتخابي لاحد القوائم الرئيسية في الانتخابات (حزب الشعوب الديمقراطية الكردي ) و أدى الى اشتباكات بين الشرطة و المتظاهرين .
و كذلك اندلاع أعمال عنف، الخميس5/ 6، في مدينة أرض الروم عندما اشتبك قوميون مع أنصار حزب الشعوب خلال تجمع لأنصار الأخير.
3
رغم دخول الصمت الانتخابي اليوم و لكن حدثت بعض الانتهاكات لهذا الصمت تم توثيقها في مدينة البورصة اليوم عصرا عندما خرجت مضاهرات لأحد القوائم و خروج سيارات بميكروفانات للدعاية لبعض القوائم الاخرى ( الصور( .

و الملاحظة المهمة التي يمكن تثبيتها في هذه الانتخابات هو العزوف من شرائح كثيرة محسوبة على قوائم رئيسية من المشاركة ( باستثناء القوائم الكردية ) و هو ما يمكن ملاحظته من تعليقات الجمهور الذين التقينا بهم في الايام السابقة.
ان تركيا تعيش اليوم منعطفا خطيرا في تبدل نسب القوائم و عدد المصوتين و نسب المشاركة و نسب الاكثرية التي كانت محسومة سابقا لحزب الحكومة الحالية و التي تسعى للفوز بالاكثرية لطموحها في تعديل الدستور و تحويل النظام البرلماني الى النظام الرئاسي

يوم الانتخاب 7 6/ 2015

بدأ العرس الانتخابي في الساعة السابعة صباحا وسط اجراءات امنية معقولة  وكانت الاقبال في ساعات الصباح في مدن اسطنبول و البورصة و ازمير  قليل و بدأ بالتكاثر بعد الساعة الواحدة مساءا ، أما في منطقة وسط تركيا (مدينة القيصرية ) و هي مسقط راس رئيس الجمهورية اردوغان و الرئيس السابق عبد الله غول فقد كانت كثافة الاقبال على التصويت من الصباح و في المناطق الشرقية و القريبة من الحدود العراقية و السورية ( حيث تركز القومية الكردية و العربية من العلويين و الارمن فكان الاقبال و الحماس شديدا .

وفي الساعة الخامسة مساءا انتهت المدة الرسمية و اغلقت المطات و الصناديق و بدات عملي الفرز الالكتروني في الساعة السابعة و انتهت في الساعة العاشرة مساءا و أعلان النتائج الاولية و كما يلي :-

  حيث  حل حزب التنمية و العدالة ( حزب طيب أردوغان )  اولا و لكن 40,8 % ( 258 مقعد )و يليه غريمه حزب الشعب الجمهوري 25,11% ( 132 مقعد ) و الحركة القومية 16,40% ( 81 مقعد )و الشعوب الديمقراطي ( الاكراد و اليسار ) 12.91 ( 79 مقعد ) ، تبادلت احزاب المعارضة تصريحاتها عن  اتهمات لم يجري التاكد منها بخروقات اثناء التصويت و لكن ظهور النتائج الاولية و صعود اسهم المعرضة التركية و فرحتها بانتصار جعل هذه الاتهامات لا تأخذ صيغ الشكوى او الاعتراض على النتائج الاولية  و بدأ التفكير في بناء الائتلافات   ، حيث صرح قياديين من  حزب الشعب القومي  و حزب الشعوب الديمقراطي ( يسار و أكراد ) برفضهم الائتلاف مع الحكومة الحالية و سقوط فكرة النظام الرئاسي لاردوغان .... و الخطوة التالية استقالة احمد اوغلوا من رئاسة الوزراء كما صرح قبل بداية الانتخابات بانه سيستقيل اذا لم يفز حزبه بالاكثرية في البرلمان  

اعداد المراقب الدولي صباح عبد الأمير

Find us on Facebook
Find us on Facebook